1380514_588247167890811_1667444345_nمقتطفات من رسالة الشيخ الأكبر والكبريت الأحمر محي الدين بن عربي والموسومة (رسالة ما لا يعول عليه ) وتتضمن ما لا يعول عليه من احوال الحب والمحبة والمحبين

المكان إذا لم يؤنث لا يعوَّل عليه،

كل تنهد يكون عن فقد في عين وجد لا يعوَّل عليه.

السهر من غير سمر لا يعوَّل عليه.

كل إخلاص لا يعوَّل عليه، فإنه ما ثم ممن.

الوجد الحاصل عن التواجد لا يعوَّل عليه.

والوجود الذي يكون عن مثل هذا الوجد لا يعوَّل عليه.

المحبة إذا لم تكن جامعة لا يعوَّل عليها.

كل محبة لا يؤثر صاحبها إرادة محبوبه على إرادته فلا يعوَّل عليها.

كل محبة لا يلتذ صاحبها بموافقة محبوبه فيما تكرهه نفسه طبعا لا يعوَّل عليه.

كل حب لا ينتج إحسان المحبوب في قلب المحب لا يعوَّل عليه.

كل حب يعرف سببه فيكون من الأسباب التي تنقطع لا يعوَّل عليه.

كل حب يكون معه طلب لا يعوَّل عليه.

كل حب لا يتعلق بنفسه وهو المسمى حب الحب لا يعوَّل عليه.

كل حب لا يفنيك عنك ولا يتغير بتغير التجلي لا يعوَّل عليه.

كل حب تبقي في صاحبه فضلة طبيعية لا يعوَّل عليه.

كل شوق يسكن باللقاء لا يعوَّل عليه.

كل شهوة غير شهوة الحب لا يعوَّل عليها.

الحب الذي يعطيك التعلق بوجود المحبوب وهو غير موجود فهو صحيح وإن لم فلا تعول عليه.

كل وصل لا يظفرك بالفائت لا يعوَّل عليه.

%d مدونون معجبون بهذه: